اللغات

الانجليزية

الفرنسية

الايطالية

البرتغالية

الاسبانية

ستيفتن هيل

أمين تنفيذي

انضم السيد ستيفن هيل إلى المعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون بعد أكثر من 20 عامًا من الخدمة العامة لدعم العدالة وسيادة القانون على الصعيدين الوطني والعالمي. في منصبه السابق ، شغل منصب مدير العدالة الجنائية العالمية والشؤون المتعددة الأطراف في مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض بواشنطن. قبل هذا المنصب ، عمل السيد هيل لمدة ست سنوات كمستشار قانوني رئيسي للأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل

يتمتع السيد هيل بخبرة واسعة في القانون الدولي والتعاون على المستويين المتعدد الأطراف والثنائي. عمل سابقًا مستشارًا للشؤون القانونية في بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة في نيويورك ، حيث مثَّل حكومة الولايات المتحدة في مجموعة واسعة من القضايا في مجلس الأمن والجمعية العامة وعمل في مجالس الإشراف في عدة محاكم دولية. كما قاد الوحدة القانونية في المكتب المدني الدولي في كوسوفو ، حيث تركز عمله على تقديم المشورة وبناء قدرات السلطات المحلية. ستيفن هو عضو في نقابة المحامين في نيويورك

اللغات

إنجليزي

فرنسي

غايل مالون

مديرة وحدة البرمجة

انضمت غايل للمعهد في سبتمبر 2021 كمديرة للبرامج. وهي عضو في فريق الإدارة العليا للمعهد، وتشرف على العمل البرنامجي للمعهد -بما في ذلك تطوير وتنفيذ برامج مكافحة الإرهاب وورش العمل للممارسين في قطاع العدالة الجنائية. تشرف غايل على فريق من مديري البرامج وتوجههم ويقودون تنفيذ البرامج في إطار المبادرات الأساسية ومسارات العمل. قبل انضمامها إلى فريق المعهد، شغلت غايل منصب المستشار القانوني المقيم لوزارة العدل الأمريكية في بنين وتوغو وفي وقت لاحق السنغال، مع التركيز على التدريب على مكافحة الإرهاب وبرامج لزيادة الموضوعية والشفافية لمؤسسات العدالة. عملت كمدعي عام اتحادي للولايات المتحدة لأكثر من 25 عاما، وتخصصت في جرائم العنف والجرائم الإلكترونية، وشاركت في برامج التدريب على سيادة القانون على الصعيد الدولي منذ عام 2002.

اللغات

إنجليزي

ألمانية

راينهارد أوريغ

مدير الإدارة والتواصل

انضم راينهارد للمعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون للعمل مديرًا للإدارة والتواصل في أكتوبر 2014. وبصفته عضوًا في فريق الإدارة العليا، يكون مسؤولًا عن إدارة المعهد والتخطيط والإدارة المالية والتواصل، وقد ساهم في وضع رؤية وخطة استراتيجية يسترشد بها المعهد.

عمل راينهارد سابقًا نائب رئيس قسم التهديدات عبر الوطنية (TNTD / ATU) في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، حيث أشرف على برامج مكافحة الإرهاب وتولى إدارة فريق مكون من عشرة موظفين دوليين. كما عمل سابقًا لدى المكتب التمثيلي لجمهورية ألمانيا الاتحادية في رام الله (الأراضي الفلسطينية) ومنظمة الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات والجريمة (UNODC) في مقر كل منهما الكائن في فيينا ولدى المكتب الإقليمي في طشقند (أوزبكستان).

اللغات

فرنسي

إنجليزي

ماري كومبير

مديرة, الوحدة الأكاديمية

انضمت ماري إلى المعهد الدولي للعدالة الجنائية كمديرة للوحدة الأكاديمية في أبريل 2020. بصفتها عضوًا في فريق الإدارة العليا للمعهد ، تشرف على تصميم وتنفيذ الدورات الأساسية حول مكافحة الإرهاب والجريمة عبر الوطنية للممارسين القضائيين التي تقدمها الوحدة الأكاديمية وتقود فريق الوحدة الأكاديمية من الزملاء والموظفين البرنامجيين. وهي مسؤولة أيضًا عن التنسيق والتعاون مع الجهات المانحة والشركاء في الوحدة الأكاديمية لدعم عمل الوحدة ومهمة المعهد الأوسع نطاقًا لبناء قدرات ممارسي العدالة الجنائية.

قبل انضمامها إلى المعهد الدولي للعدالة الجنائية ، عملت في المدرسة الوطنية الفرنسية للقضاء (ENM) وكانت مسؤولة عن أنشطة التدريب الدولية للممارسين في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والعدالة الجنائية الدولية ، في إطار ثنائي وأوروبي ( EJTN ، ومجلس أوروبا ، و EUROJUST ، و EUROPOL) ومشاريع متعددة القطاعات تمولها جهات مانحة دولية في أوروبا وإفريقيا وآسيا وآسيا الوسطى. تتمتع ماري أيضًا بخبرة 15 عامًا كمدعية عامة وقاضية تحقيق في فرنسا.

Send a Message to

Hidden
Name

this Spam Captcha is powered by Gravity Captcha.